Association Racines

دورة إضافية من الملتقى العام حول الثقافة بالمغرب !

إنتهت الدورة الثالثة من الملتقى العام حول الثقافة بالمغرب يوم السبت 11 نونبر 2018 بتيزنيت، بحفل موسيقي لن يونس للفنان ايدير، أسطورة الأغنية القبايلية، و قبله حسن إدباسعيد و ضيوفه عزيز السحماوي و كريم زياد، و ديجي سرحان.

إستضافت دورة هذه السنة من الملتقى العام حول الثقافة جمعية تيزنيت للثقافات الحضرية في إطار النسخة الثامنة من مهرجانها أمور آرت، و التي نشكرها على حسن الإستقبال و التعاون.

إلى جانب الجهات الثقافية المغربية، لقد كان لجذور شرف استضافة فاعلين ثقافيين من أوروبا (فرنسا، هولندا، سويسرا، بلجيكا، ألمانيا، البوسنة و الهرسك، كرواتيا، بولونيا، تركيا)، وأفريقيا (رواندا، السينغال، جمهورية الكونغو الديمقراطية، بوركينا فاسو، زيمبابوي، أوغندا، تونس، مصر، إثيوبيا) و الشرق الأوسط (لبنان و الأردن). جمع البرنامج المختلف الإختصاصات جمهورا كبيرا و متنوعا، حول مدخلين ذوي مستوى رفيع، و مكونين جيدين (مسرح المنتدى، كرافتي، إدارة المشاريع الثقافية)، فنانين موهوبين و جمعيات فنية و ثقافية من جهة سوس ماسة و غيرها.  

تتقدم جمعية جذور بالشكر إلى جميع ضيوفها، من متدخلين، و فنانين، و مدربين، و للمتطوعين، و الشركاء الجهويين، و جمعيات جهة سوس ماسة، و كذا التقنيين، و المترجمين، و المسؤولين عن الأمن، وكل من ساهم من بعيد أو قريب في نجاح هذه الدورة. نشكر الفضاءات الثقافية التي رحبت بنا (قصبة أغناج والمركز الثقافي خير الدين) بالإضافة إلى السلطات المحلية لمدينة تيزنيت وللجهة، الوقاية المدنية والمصالح الصحية. شكر خاص لشبكة سيركوسترادا، للمشاركين، والجمهور، و ساكنة مدينة تيزنيت، و لشركائنا الإعلاميين وأولئك الذين دعمونا : وزارة الخارجية النرويجية والسفارة النرويجية في المغرب، مؤسسات أوبين سوسييتي، المنظمة الدولية للفرانكفونية، سفارة هولندا في المغرب، ڭازافريك، وزارة الثقافة والاتصال، معهد ڭوت المغرب، افريكاليا، السفارة السويسرية في المغرب، أوكسفام في المغرب، الكرامة للمياه المعدنية و ابيرتيك.

ترقبوا صدور توصيات هذه الدورة الثالثة خلال الأسابيع القادمة، و نضرب لكم موعدا سنة 2020، خلال الدورة الرابعة !

للمزيد من المعلومات :

موجز الأيام الخمس للتظاهرة بالفيديو

صفحة الفيسبوك الخاصة بالملتقى العام حول الثقافة

رابط للإطلاع على منشور"السياسات الثقافية في الجهات" (بالفرنسية والعربية)

بوابة جذور على شبكة الإنترنت.