Association Racines

منظمة «جذور» تحتفي بيوم حرية الإبداع الموسيقي في المغرب

اط – «القدس العربي» : تحت شعار الموسيقى ليست جريمة – الموسيقى حق من حقوق الإنسان، تحتفل منظمة جذور وهي منظمة مغربية تعمل من أجل دمج الثقافة في السياسات العمومية للتنمية البشرية، الاجتماعية والاقتصادية في المغرب وأفريقيا، للمرة الثانية في الرباط عاصمة المغرب، في يوم حرية الإبداع الموسيقي، وذلك يوم الجمعة 3 آذار/ مارس 2017 في Le Bistrot du Pietri، وذلك بإحياء حفل موسيقي لـ»فرقة لون النسائية» وهو الحفل الذي يفتح أبوابه بالمجان للجمهور.
كما سيتم على هامش هذا الحفل الموسيقي تنظيم ندوة حول موضوع: «فنانات وحرية التعبير والإبداع الفني» بمشاركة كل من نعيمة زيطان مخرجة مسرحية – (مسرح أكواريوم)، والراقصة نور ودنيا بنسليمان ممثلة لجمعية «جذور»وهي الندوة التي ستسيرها سارة سوجارالناشطة بمجال النوع.
ويعد يوم حرية الإبداع الموسيقى مبادرة من فريميوز منذ سنة 2006، وهو فعالية مشتركة وقوية من أجل دعم الموسيقيين المضطهدين أو المتابعين أو المسجونين لتكلمهم ضد السلطات وإصرارهم على الحق في التعبير من خلال موسيقاهم. وحسب البلاغ الصادر عن جـذور: «ففي جميع أنحاء العالم، يتم انتهاك حقوق الموسـيقيين والملحنين في التعبير، ولكن الدعم القوي لـيوم حرية التعبير الموسيقي خلال كل سنة يدل على الرغـبة في مواصلة المرافعة والدفاع عن الحقوق العالمية للـتأليف، الأداء والمشاركة في الأنشطة الموسيقية… وقد سـجلت منظمة فريميوز سنة 2016، 1028 حـالة هجـوم وانـتهاك لحقوق الفنانين عبر 78 ـبلدا، الشيء الذي يدل على التهديد المتزايد و المقلق اتجاه حـرية التـعبير الفـني».
وحسب البلاغ، ففي العديد من البلدان بما في ذلك المغرب، تعرف المرأة الفنانة تهميشا اجتماعيا، ثقافيا واقتصاديا. عموما، تواجه النساء الفنانات ظروف صعبة وغالبا ما يكن عرضة للتمييز الصناعي، والتشييء الجنسي و فرص عمل أقل من الفنـانين الذكـور.
ويتم تنظيم «يوم حرية التعبير الموسيقي» في المغرب والعديد من الدول، كالسنغال، كينيا، جنوب أفريقيا، زيمبابوي، باكستان، أفغانستان، ميانمار، الإمارات العربية المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية، النرويج، الدنمارك، ايطاليا، اسبانيا.

Année: 
2017
Coupure: 
Nom du support: 
alquds.co.uk