Association Racines

وني بيك: تمرين نهاية التكوين المهني: عندما تصبح الثقافة في خدمة التنمية السوسيو-اقتصادية للجهات الجنوبية !

تحتضن مدينة العيون أيام 19 إلى 22 يناير 2017، فعاليات الدورة الأولى من مهرجان "وني بيك" تحت شعار "السلم بالتنوع". تأتي هذه التظاهرة الفنية في اختتام التكوين المهني الذي استفاد منه عدد من شباب جهة العيون الساقية الحمراء. ويهدف هذا البرنامج التكويني الذي امتد لعشرة أشهر إلى تكوين هؤلاء الشباب في مجال مهن المراقبة التقنية، وإعداد المشاريع الثقافية والفنية وتسييرها الإداري. 

يترجم البرنامج التكويني "صوت الجنوب"، الذي أطلقته مؤسسة فوسبوكراع ونظمته جمعية جذور، رؤية مبتكرة تعد فيها الثقافة رافعة إضافية لخدمة النمو السوسيو-اقتصادي للجهة. فمن خلال النهوض بمهن الثقافة، لا تهدف مؤسسة فوسبوكراع إلى خلق دينامية اقتصادية جديدة في الجهات الجنوبية فقط، بل إلى إرساء أسلوب جديد للمساهمة في تثمين الثراث الحساني وإشعاعه.

وهكذا، استفاد المتدربون المشاركون في برنامج "صوت الجنوب"، من التأطير من قبل مهنيين معروفين في مجال مهن الثقافة، بالإضافة إلى الاستلهام من التجربة الفنية لفنانين مشهورين، أمثال الموسيقي باري وفرقته، وكذا موسيقيين حسانيين، حيث نظمت إقامة فنية على مدى 6 أشهر تحضيرا لألبوم موسيقي ولجولة فنية.

ولاختتام هذا التكوين، عهد إلى المتدربين بتولي الجانب التنظيمي والتقني لمهرجان وني بيك بغية تطبيق المعارف التي اكتسبوها خلال فترة التكوين.   

هذا ويتضمن البرنامج الفني لمهرجان وني بيك تظاهرات تدخل في عمق النسيج الثقافي المحلي. حيث سيعرف تقديم حفلات موسيقية، وأمسيات شعرية حسانية، وعروض من مسرح الشارع، والغرافيتي، وعروض للرياضات الحضرية، ومعرض للصور ومسرح.  

يعد "صوت الجنوب" برنامجا أطلقته مؤسسة فوسبوكراع وأشرفت على تفعيله جمعية جذور بشراكة مع وزارة الثقافة ووزارة الشبيبة والرياضة، بالإضافة إلى دعم كل من ولاية جهة العيون وبلدية العيون ومجلس العمالة.

 

 

Année: 
2017
Coupure: 
Nom du support: 
sahara24.net