السياسة البيئية لمدينة بيوكرى ضمن نقاش وطني بمراكش

بيوكرى نيوز:

احتضن أحد الفنادق بحي كليز بمدينة مراكش نهاية الأسبوع المنصرم لقاءً وطنيا حول أسئلة البيئة ضمن السياسات العمومية و بالتحديد ضمن سياسات الجماعات الترابية على ضوء القوانين التنظيمية الجديدة.

البيئة و تدبير المخاطر المتعلقة بها (gestion des risques) من بين الأسئلة التي تمت مناقشتها والتي أصبحت تؤرق الحواضر السائرة في طريق النمو و التوسع العمراني في ظل التغييرات المناخية كنموذج مدن بيوكرى، تيزنيت و طاطا، و هي المدن التي سلط عليها اللقاء الضوء.

 

و من بين المشاكل التي تطرق اليها بعض المشاركين من مدينة بيوكرى الاشكالات البيئية العديدة والتي قالو انها غالبا ما لا تواكبها سياسات عمومية و لا برامج استباقية دقيقة تقوم على خارطة للأخطار المرتقبة (cartographie des risques) يشرف على صياغتها المجلس الجماعي، مبرزين ان ذلك يعكسه اختبار فيضانات سنة 2014 و كذا أزمة محطة معالجة المياه العادمة بـ"تكانت اوكرام" و الاشكالات البيئية و الصحية الكبرى المتفاقمة عنها، إضافة الى المطرح الجماعي والذي يشكل كارثة بيئية حقيقية لا من حيث موقعه وكذا كيفية تدبير النفايات داخله

 

وقد خصص المشاركون الملتئمون بمدينة مراكش بدعوة من مؤسسة جذور و منظمة هينريش بول الألمانية، و الذي حضره ممثلون عن جمعية تيماتارين الفاعلة بمدينة بيوكرى، (خصصوا) الفترة الصباحية للبحث في المساحات القانونية التي وفرها المشرع المغربي في مجال البيئة سواء بالنسبة للادارة العمومية، المنتخبين و كذا الفاعلين المدنيين،  وبعدها تم فتح نقاش هام بصدد المشاكل البيئية بمدن الجنوب عبر وضع جرد مرتب لها حسب آنيتها و درجة خطورتها، لينتقل المشاركون بعد ذلك لبحث سبل التدخل على مختلف المستويات من اعداد السياسات البيئية، تنفيذها و تقييمها. و ذلك وفق الإمكانات المتوفرة لكل طرف من المتدخلين.

Année: 
2017
Coupure: 
Nom du support: 
biougranews.com